JeSuS pAsSi0n FoRuM
سلام المسيح معك ،،

من فضلك ايها الزائر انت الأن غير مسجل لدينا او لم تقم بالدخول

†††منتدى مجروح لأجل معاصينا †††

، فقم بالدخول الأن او بالتسجيل .

JeSuS pAsSi0n FoRuM

 
س .و .جالرئيسيةالمجلة التسجيلبحـثدخولاليومية

شاطر | 
 

 يجب ان تتماسك قبل ان تقرأ هذة القصة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Roca Rota
GM
GM
avatar

معلومات العضو

ذكر

الدلو

الفأر

تاريخ الميلاد : 05/02/1984
العمر : 34
كنيسة : السيده العذراء مريم - الزيتون

الوظيفة : G.manager-Account Department of Customer

آيه احبها : أنصت يارب لكلماتي واسمع صراخي واستجيب لي
شفيعي : † البابا كيرلس † مارجرجس † † العذراء مريم †

البلد ( محافظة ) : القاهرة
عدد الرسائل : 2354

تاريخ التسجيل : 25/07/2007


مُساهمةموضوع: يجب ان تتماسك قبل ان تقرأ هذة القصة   الثلاثاء 29 ديسمبر 2009, 2:36 pm


قصة صعبة أووى

أنا أسف إنى هاقولهالكم

بس حبيت تعرفوها معايا



القصه جت على لسان ام حزينه بتحكى عن بنتها و بتقول : -

استقيظت مبكرة كعادتي .. بالرغم من أن اليوم هو يوم إجازتي ،

صغيرتي مريم كذلك ، اعتادت على الاستيقاظ مبكرا ..

كنت اجلس في مكتبي مشغولة بكتبي وأوراقي..

ماما ماذا تكتبين

اكتب رسالة إلى ربنا ‍‍‍‍‍‍‍

هل تسمحين لي بقراءتها ماما

لا حبيبتي , هذه رسائلي الخاصة ولا احب أن يقرأها أحد.

خرجت مريم من مكتبي وهي حزينة, لكنها اعتادت على ذلك ..

فرفضي لها كان باستمرار..


مر على الموضوع عدة أسابيع , ذهبت إلى غرفة مريم و لأول مرة ترتبك مريم لدخولي ...

يا ترى لماذا هي مرتبكة

مريم .. ماذا تكتبين

زاد ارتباكها .. وردت: لا شئ ماما ، إنها أوراقي الخاصة..

ترى ما الذي تكتبه ابنة التاسعة وتخشى أن أراه

اكتب رسائل إلى ربنا كما تفعلين..

قطعت كلامها فجأة وقالت: ولكن هل يتحقق كل ما نكتبه ماما

طبعا يا ابنتي فإن ربنا يعلم كل شئ..

لم تسمح لي بقراءة ما كتبت ,
فخرجت من غرفتها واتجهت إلى زوجي المقعد "جرجس" كي اقرأ له الجرائد كالعادة

ذهبت مريم إلى المدرسة ،
وعندما عادت كان الطبيب في البيت فهرعت لترى والدها المقعد وجلست بقربه تواسيه بمداعباتها وهمساتها الحنونة

وضح لي الطبيب سوء حالة زوجى وانصرف ، تناسيت أن مريم ما تزال طفلة , ودون رحمة صارحتها أن الطبيب أكد لي أن قلب والدها الكبير الذي يحمل لها كل هذا الحب بدأ يضعف كثيرا وانه لن يعيش لأكثر من ثلاث أسابيع ، انهارت مريم ، وظلت تبكي وتردد:

لماذا يحصل كل هذا لبابا لماذا

قولت لها :
ادعي له بالشفاء يا مريم, يجب أن تتحلي بالشجاعة ، ولا تنسي رحمة ربنا ، انه القادر على كل شئ .. فأنت ابنته الكبيرة والوحيدة

أنصتت مريم إلى أمها ونسيت حزنها , وداست على ألمها وتشجعت وقالت :

لن يموت أبي

في كل صباح تقبل مريم خد والدها الدافئ

ولكنها اليوم

عندما قبلته نظرت إليه بحنان وتوسل وقالت : ليتك توصلني يوما مثل صديقاتي ..
فغمره حزن شديد ولكنه حاول اخفاءة

وقال:

إن شاء الله سيأتي يوما واوصلك فيه يا مريم..
وهو واثق أن أعاقته لن تكمل فرحة ابنته الصغيرة..

أوصلت مريم إلى المدرسة , وعندما عدت إلى البيت ، غمرني فضول لأرى الرسائل التي تكتبها مريم إلى ربنا , بحثت في مكتبها ولم أجد أي شئ .. وبعد بحث طويل .. لا جدوى .. ترى أين هي

ترى هل تمزقها بعد كتابتها

ربما يكون هنا .. لطالما أحبت مريم هذا الصندوق, طلبته مني مرارا فأفرغت ما فيه وأعطيتها الصندوق .. يا الهي انه يحوي رسائل كثيرة ... وكلها إلى ربنا!

يا رب ... يا رب ... يموت كلب جارنا مجدى , لأنه يخيفني

يا رب ... قطتنا تلد قطط كثيرة .. لتعوضها عن قططها التي ماتت !

يا رب ... ينجح ابن خالتي , لاني احبه !

يا رب ... تكبر أزهار بيتنا بسرعة , لأقطف كل يوم زهرة وأعطيها لمعلمتي!

والكثير من الرسائل الأخرى وكلها بريئة...

من اطرف الرسائل التي قرأتها هي التي تقول فيها :

يا رب ... يا رب ... كبر عقل خادمتنا , لأنها أرهقت أمي ..

يا الهي كل الرسائل مستجابة , لقد مات كلب جارنا منذ اكثر من أسبوع!
قطتنا

اصبح لديها صغارا , ونجح ابانوب بتفوق ، كبرت الأزهار ,
و مريم تأخذ كل يوم زهرة إلى معلمتها ...

يا الهي لماذا لم تدعوا مريم ليشفى والدها ويرتاح من عاهته ....

شردت كثيرا ليتها تدعوا له .. ولم يقطع هذا الشرود إلا رنين الهاتف المزعج , ردت الخادمة ونادتني :

سيدتي .. المدرسة ...

المدرسة ... ما بها مريم هل فعلت شئ

أخبرتني أن مريم وقعت من الدور الرابع هي في طريقها إلى منزل معلمتها الغائبة لتعطيها الزهرة .. وهي تطل من الشرفة ... وقعت الزهرة ... ووقعت مريم ...

كانت الصدمة قوية جدا لم أتحملها أنا ولا زوجى... ومن شدة صدمته أصابه شلل في لسانه فمن يومها لا يستطيع الكلام .

لماذا ماتت مريم لا أستطيع استيعاب فكرة وفاة ابنتي الحبيبة...

كنت اخدع نفسي كل يوم بالذهاب إلى مدرستها كأني أوصلها , كنت افعل كل شئ صغيرتي كانت تحبه , كل زاوية في البيت تذكرني بها , أتذكر رنين ضحكاتها التي كانت تملأ علينا البيت بالحياة ... مرت سنوات على وفاتها .. وكأنه اليوم ...

في صباح يوم الجمعة أتت الخادمة وهي فزعة وتقول! أنها سمعت صوت صادر من غرفة مريم... يا الهي هل يعقل مريم عادت هذا جنون ...

... لم تطأ قدم هذه الغرفة منذ أن ماتت مريم..

أصر زوجى على أن اذهب وارى ماذا هناك..

وضعت المفتاح في الباب وانقبض قلبي ... فتحت الباب فلم أتمالك نفسي ..

جلست ابكي وابكي ... ورميت نفسي على سريرها , انه يهتز .. آه تذكرت

قالت لي مرارا انه يهتز ويصدر صوتا عندما تتحرك , ونسيت أن اجلب النجار كي يصلحه لها ... ولكن لا فائدة الآن ...

لكن ما الذي اصدر الصوت .. نعم انه صوت وقوع صورة للسيد المسيح التي كانت تحرص مريم على الصلاة امامها كل يوم.. وحين رفعتها كي أعلقها وجدت ورقة بحجم الصورة وضعت خلفه

يا إلهي إنها إحدى الرسائل ..... يا ترى ، ما الذي كان مكتوب في هذه الرسالة بالذات ..

ولماذا وضعتها مريم خلف الصورة.. !

إنها إحدى الرسائل التي كانت تكتبها ريم إلى ربناوكان مكتوباَ فيها :

يا رب ... يا رب ... أموت أنا ويعيش بابا ...


قد ايه كان ايمان الطفله قوى ان ربنا استجاب ليها فى كل حاجه حتى طلبت من ربنا ياخد حياتها مع انها لسه طفله فمقابل ان والدها يعيش





قد إيه إيمانها قوى
ومش إيمان بس
ده إيمان وتضحية كبيرة
ربنا يدينا إن قلوبنا تبقا كده
زى قلب الطفلة دى








الأسد المرقسي

لا
توجد ضيقة دائمة تستمر مدى الحياة لذلك في كل تجربة تمر بك قل : مصيرها
تنتهي . سيأتي عليها وقت وتعبر فيه بسلام . إنما خلال هذا الوقت ينبغي أن
تحتفظ بهدوئك وأعصابك ، فلا تضعف ولاتنهار ، ولاتفقد الثقة في معونة الله وحفظه


قداسة البابا شنودة











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roca-rota4ever100.forumotion.com
 
يجب ان تتماسك قبل ان تقرأ هذة القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
JeSuS pAsSi0n FoRuM :: †† المنتدى الروحي †† :: †قسم القصص الروحيه†-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» مدخل الى الطقس الكنسى - اسقفية الشباب
الإثنين 10 أغسطس 2015, 11:12 am من طرف sallymessiha

» سلسلة قصص تلوين للاطفال كنيستنا - 7 - الاعياد داخل كنيستنا القبطية
الإثنين 10 أغسطس 2015, 11:11 am من طرف sallymessiha

» معانى كلمات سفر الملوك الأول
الجمعة 10 أكتوبر 2014, 9:34 am من طرف sallymessiha

» القمر البدر _ باييسيوس الآثوسي
الخميس 03 أكتوبر 2013, 8:07 am من طرف sallymessiha

» سلسلة قصص تلوين للاطفال كنيستنا - 5- علامة الصليب وقانون الايمان
الخميس 03 أكتوبر 2013, 8:04 am من طرف sallymessiha

» ضياء صبري - محبوب لي اسمك
الخميس 03 أكتوبر 2013, 8:01 am من طرف sallymessiha

» شريط كواكب البرية - كورال تى اجيا ماريا
الخميس 03 أكتوبر 2013, 7:58 am من طرف sallymessiha

» النجاح لا يعرف مستحيل
الخميس 03 أكتوبر 2013, 7:53 am من طرف sallymessiha

» التاريخ الاسود للاخوان المسلمين من عام 1954
الأربعاء 25 سبتمبر 2013, 8:10 pm من طرف sallymessiha

» تفسير سفر حزقيال
الأربعاء 28 أغسطس 2013, 7:05 pm من طرف sallymessiha

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sunny girl - 4310
 
scorpion2000 - 3599
 
jojo - 3047
 
nana - 2913
 
Roca Rota - 2354
 
tena - 1304
 
prave.soldier - 1282
 
مريان - 1191
 
mina winget - 705
 
marotweety - 670
 

اهداء الى ارواح شهداء الأسكندرية 01 / 01 / 2011 ††† JeSuS pAsSi0n FoRuM †††



ليس نجاح الخدمة فى كثرة عدد المخدومين وإنما فى الذين غيرت الخدمة حياتهم وأوصلتهم إلى الله
"قداسة البابا شنودة الثالث"

 جميع الحقوق محفوظه لمنتدى مجروح لأجل معاصينا
  ††† " مَجَّاناً أَخَذْتُمْ مَجَّاناً أَعْطُوا" متى 10 : 8 †††
††† محمي بواسطة يسوع المسيح ابن الله الوحيد†††
†††WWW.JESUSPASSION.1FR1.NET †††

Powered by phpBB ® Version Invision
Copyright © 2007- 2012, Jelsoft Enterprises Ltd